سبب اساسي يمنع شركات الرعاية من التعامل مع الهلال والمريخ

سبب اساسي يمنع شركات الرعاية من التعامل مع الهلال والمريخ

سبب اساسي يمنع شركات الرعاية من التعامل مع الهلال والمريخ


هل سألت نفسك لماذا الأندية السودانية ليست محط انظار شركات الرعاية خاصة ناديي الهلال السوداني والمريخ السواني أولاً احب ان ابدا كلامي بقصة صغيرة عن الاهلي المصري وهو النموزج الاول لانه يلعب في نفس القارة وبنفس الإمكانيات وبجمهور مختلف تماما.
جمهور الاهلي المصري اهم من اللاعب واهم من النادي ومؤكد انو هم الداعمين النادي وهم يلي وصلوه الى هذه المرحلة المتقدمة والقصة انو الشركة القطرية هي التي سوف تكون راعية للقميص الاعلي في الموسم الجديد والشركة القطرية كان راعية لنادي برشلونة ونادي الاهلي السعودي والان الاهلي المصري ولماذا لم تتجه انظار هذه الشركة الى فرق أخرى في قارة أفريقيا وذلك لانهم يعلمون ان النادي الاهلي يمتلك جمهور ضخم وسمعه كبيرة.
وايضا شركة بوما واديدس يتسابقون في تقديم العروض عشان يصممو قمصان للنادي الاهلي وغيره من الاندية فكل هذه الشركات تنظر لاسباب لاجل عمل رعاية للفرق ومن هذه الاسباب:
  • القاعدة الجمهورية الكبيرة
  • الإعلام المحلي
  • الشعبية الكبيرة في نفس الوطن
  • وكذلك عدد المتابعين في منصات تويتر وانستغرام وفيس بوك
  • مكتب اعلامي متميز
  • الدخول الجماهيري في الملاعب
هل تعلم ان عدد متابعي الهلال السوداني لا يتعدى ال 140 الف متابع ومتابعي المريخ السوداني أيضا لايتعدى ال 100 الف متابع بينما صفحات متابعي الجماهير تتعدى ذلك وطبعا عدد متابعي الفريق مهم أيضا كما ذكرنا ذلك مسبقا ونحنا نعلم ان نادي الهلال والمريخ لديهم شعبية كثيرة جدا ولاكن الاعلام السوداني لا يظهر ذلك بالتالي لا ترى شركات الرعاية تلك الشعبية.
اذا اردنا ان نجعل شركات الرعاية تتعامل مع الهلال والمريخ يجب علينا تحقيق الاسباب التي تم زكرها سابقا مثلا اذا ذهب كل سوداني عاشق لكرة القدم إلى صفحة الهلال السوداني او نادي المريخ السوداني وعمل إعحاب للصفحة فتخيل معي كم عدد السودانيين الذي يعشقون كرة القدم فسوف يصل عدد المتابعين إلى أكثر من مليون متابع.

ضع نفسك مكان شركات الرعاية ودخلت الفيسبوك مثلا لنادي الهلال ووجدت ان متابعي هذا النادي يفوق المليون متابع تلقائيا سوف تجد نفسك تحاول التعامل مع هذا النادي بسبب الشعبية الكبيره لهذا النادي. 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -